خلف خلف - النجاح - كاليفورنيا- متابعة:

تقول السلطات الأميركية في كاليفورنيا إنها اجازت جمع توقيعات تطالب بانفصال الولاية، في تكرار على ما يبدو لتجربة خروج بريطانيا من الأتحاد الأوروبي.

وسيكون على الناخبون في كاليفورنيا التصويت إن كانوا يريدون البقاء في الولايات المتحدة أو الاستقلال، لكنها تبقى مهمة ليست بسيطة، حيث يتوجب على القائمون بالحملة جمع نحو 600 الف توقيع حتى يدرج هذا المطلب رسميا في الانتخابات المقبلة في 2018.

وأوضح سكرتير الولاية، اليكس باديلا انه منح حملة "كاليفورنيا وطنا"، الشهيرة باسم "كاليكست"، الترخيص لجمع التواقيع مع تحديد 25 يوليو/اغسطس المقبل كنهاية لاتمام المهمة التي يتوقع ان تواجهها عقبات قانونية كثيرة.

وتمتلك كاليفورنيا الواقعة على الساحل الشمالي من الولايات المتحدة اقتصادا قويا سيضعها في الترتيب السادس عالميا في حال استقلت فعلياً.

وهذه الولاية ذات الطبيعة الخلابة، بدأت بتحركها للانفصال بعد نجاح دونالد ترامب في الإنتخابات الرئاسية الأميركية، علما أنها "ديموقراطية" التصويت في الانتخابات.

وفي حال طبق هذا السيناريو فعلي الولاية تعديل دستورها الذي ينص حاليا على "كاليفورنيا هى جزء لا يتجزأ من الولايات المتحدة" وأن "دستور الولايات المتحدة هو القانون الأعلى فى البلاد"، بحسب ما أوضح باديلا فى بيان.

وبعدها يتعين إجراء استفتاء فى 2019 يقرر خلاله الناخبون ما إذا كانوا يؤيدون استقلال كاليفورنيا.