وكالات - النجاح - قال تقرير صحفي إنجليزي، اليوم الأربعاء، إن الفرنسي بول بوجبا قد يكون خاض آخر مبارياته بقميص مانشستر يونايتد.

ولم يشارك بوجبا في مباراة مانشستر يونايتد الأخيرة أمام مانشستر سيتي في البريميرليج، لكنه شارك في المباراة التي سبقتها بدوري الأبطال أمام أتالانتا.

وعانى بوجبا من إصابة في عضلة الفخذ، تعرض لها خلال تواجده مع منتخب بلاده في اليومين الماضيين، قد تبعده لمدة تصل إلى شهرين.

وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن مانشستر يونايتد يفكر في بيع بوجبا في يناير/كانون الثاني المقبل، حيث سئم النادي من تراجع مستوى اللاعب وإصاباته، إضافة إلى رغبته في عدم تجديد عقده.

وأضاف التقرير، أن ريال مدريد يعتبر أحد الأندية المهتمة بالحصول على خدمات بوجبا، لكنه كان ينتظر انتهاء عقده بنهاية الموسم، وضمه بشكل مجاني.

ومع ذلك، قد يلجأ ريال مدريد لتغيير خطته في ضم بوجبا، ومحاولة ضمه في يناير/ كانون الثاني المقبل، بدلًا من الانتظار لنهاية الموسم، خوفًا من تقدم أحد الأندية المهتمة به بعرض مميز له في الميركاتو الشتوي.

وارتبط اسم بوجبا بالانتقال لناديي يوفنتوس وباريس سان جيرمان، بخلاف ريال مدريد، حيث تعتبر الأندية الثلاثة الأكثر اهتمامًا بلاعب الوسط الفرنسي.

وطالما كان بوجبا حلمًا لريال مدريد، وتحديدًا لمدربه السابق زين الدين زيدان، الذي طلب من فلورنتينو بيريز، رئيس النادي، أكثر من مرة محاولة ضم لاعب اليونايتد.