وكالات - النجاح - فشل رونالد كومان، مدرب برشلونة، في إنهاء عقدة البارسا خلال المباريات الكبرى، بعد أن خسر بنتيجة 1-2 أمام ريال مدريد، أمس الأحد، في الجولة العاشرة من الدوري الإسباني.

ووفقًا لصحيفة "موندو ديبورتيفو"، فإن برشلونة تعاقد مع كومان بعد كارثة في إحدى المباريات الكبرى، حيث خسر البارسا 2-8 أمام بايرن ميونخ في دوري أبطال أوروبا.

ورغم ذلك، فإن برشلونة في عهد كومان، لا يزال يعاني بشدة في مواجهة الكبار للموسم الثاني على التوالي.

وخاض البارسا تحت قيادة كومان، 11 مباراة ضد منافسين مباشرين في مختلف البطولات، وجاءت النتيجة 8 هزائم وتعادلين، بينما حقق فوزًا واحدًا فقط.

وأشارت إلى أن بداية المواجهات الكبرى لكومان كانت ضد ريال مدريد في كلاسيكو الدور الأول بالموسم الماضي، الذي انتهى بفوز الملكي (3-1)، ثم حقق البارسا فوزه الوحيد ضد الكبار بالتفوق على يوفنتوس بهدفين دون رد في دوري الأبطال.
وتوالت عقب ذلك، خسائر برشلونة بالسقوط أمام أتلتيكو مدريد بهدف نظيف في الدوري، ثم ضد يوفنتوس بثلاثية نظيفة في دوري الأبطال، وباريس سان جيرمان بنتيجة (1-4) في التشامبيونزليج.

وحفظ برشلونة، ماء وجهه في اللقاء الثاني أمام سان جيرمان بالتعادل (1-1) في دوري الأبطال، بينما عاد البارسا للسقوط في الكلاسيكو (1-2)، وأعقبه تعادلًا سلبيًا مع أتلتيكو مدريد بالدوري.

واستمرت نكسات كومان هذا الموسم بالخسارة أمام بايرن ميونخ في دوري أبطال أوروبا بثلاثية نظيفة، ثم السقوط ضد أتلتيكو مدريد بثنائية دون رد في الدوري، وأخيرًا خسارة الكلاسيكو 1-2.