وكالات - النجاح - مع اقتراب انطلاق بطولة كأس أمم أوروبا، التي تأتي بعد موسم مضغوط، تجتاح بعض من مشاعر الحزن على الجماهير، بسبب غياب عدد كبير من النجوم الذين لن يشاركوا في البطولة لأسباب مختلفة.

وأبعدت الإصابة عدد هائل من النجوم عن البطولة، بينما فشل نجوم كبار بقيادة منتخباتهم للتأهل، والنتيجة هي حرمان الجماهير من مشاهدة عدد من أبرز نجوم اللعبة.

فيرجل فان دايك (هولندا)

نجم ليفربول كان يسابق الزمن للجهوزية واللعب مع منتخب هولندا في البطولة، لكنه لم يلحق للعودة للملاعب، وسيغيب عن المنتخب البرتقالي.

سيرجيو راموس (إسبانيا)

قائد منتخب إسبانيا عانى كثيرا من الإصابات في 2021، وكانت الضربة القاضية بعدم جاهزيته بدنيا لتمثيل المنتخب في يورو 2020.

إيرلنغ هالاند (النرويج)

يعتبر هالاند أحد أكثر المواهب إثارة في أوروبا، لكن فشل النجم الأشقر في قيادة منتخب بلاده النرويج، للتأهل للبطولة، يعني أننا لن نشاهد ماكينة الأهداف في المحفل الأوروبي الكبير.

ماركو رويس (ألمانيا)

نجم المنتخب الألماني رويس سيغيب مرة أخرى عن بطولة دولية كبرى، لكن هذه المرة باختياره، فقد قرر النجم المخضرم أنه غير قادر بدنيا على اللعب، وفضل التحضير للموسم المقبل مع بوروسيا دورتموند.

زلاتان إبراهيموفيتش (السويد)

كانت سعادة الجماهير لا توصف، مع استدعاء إبراهيموفيتش مرة أخرى لمنتخب السويد، لكن الهداف الكبير أعلن بعدها أنه لن يشارك في البطولة، بسبب الإصابة.

ترينت ألكساندر أرنولد (إنجلترا)

يعتبر أرنولد أحد أفضل الأظهرة اليمين في الدوري الإنجليزي الممتاز، لكن إصابته في مباراة ودية قبل أيام من البطولة، ستعني أننا لن نراه بقميص الأسود الثلاثة.

أنسو فاتي (إسبانيا)

كانت جماهير برشلونة تنتظر مشاهدة الموهبة الفذة فاتي بشغف كبير، بقميص منتخب إسبانيا خلال أمم أوروبا، لكن إصابته الطويلة ستمدد فترة غيابه حتى الموسم المقبل.

يان أوبلاك (سلوفينيا)

أحد أفضل حراس المرمى في العالم، يان أوبلاك، لن يكون حاضرا خلال بطولة أمم أوروبا، لأانه فشل بالتأهل مع منتخب بلاده سلوفينيا إلى البطولة.

نيكولو زانيولو (إيطاليا)

موهبة إيطاليا الفذة زانيولو، سيغيب هو الآخر عن البطولة، بسبب لعنة الإصابات التي لاحقته طوال الموسم، وسيتعين على جماهير الآتزوري الانتظار إلى مونديال 2022 لرؤية الفتى الذهبي بقميص المنتخب.

مارك أندريه تير شتيغن (ألمانيا)

حارس برشلونة المتألق، تير شتيغن، قرر خوض عملية جراحية، والانسحاب من منتخب ألمانيا، وذلك لمعرفته بأن المكان الأساسي محجوز لمواطنه مانويل نوير، وأن وجوده سيكون لحالة الطوارئ فقط.