نابلس - النجاح - أعلنت منصة NIFTY Souq، عن إطلاق السوق الأولى من نوعها للفنانين بتقنية الرموز غير القابلة للاستبدال (NFT) في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك غدا الخميس.

وتأتي هذه الخطوة بعد انتشار تقنية NFT وتقنية بلوك تشين خلال السنوات القليلة الماضية، والتغييرات الكبرى التي أحدثتها التقنيتان في قطاع الفنون والثقافة الشعبية.

وتعد تقنية NFT أو الرموز الغير قابلة للاستبدال بمثابة عقود رقمية تستند إلى تقنية بلوك تشين، تتيح للمستخدمين التوقيع بالاسم الكامل وشراء الأصول الرقمية الفريدة على الإنترنت.

وتم استخدام هذه التقنية منذ إطلاقها لشراء جميع أنواع الأصول بدءاً من الرموز التعبيرية(Emoji) وحتى الأعمال الفنية بكل سهولة وبساطة.

ويعد العمل الفني الرقمي للفنان بيبل (Beeple)، الذي بيع بمبلغ 69 مليون دولار، أحد أشهر مبيعات الـNFT، إلى جانب التغريدة الأولى لجاك دورسي، مؤسس تويتر، والتي بيعت بأكثر من 3 ملايين دولار.

وتشكل NIFTY Souq، التي تتخذ من الإمارات مقرا لها، الآن المنصة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي يُتاح فيها للفنانين وجامعي الأعمال الفنية إنشاء المحتوى (عمليات الصك) كـNFT وبيعه.

وقال نبيل السيد، الرئيس التنفيذي لمنصة NIFTY Souq إنه في حين تستهلك المنصات الأخرى طاقةً تعادل استهلاك منزل عادي في أربعة أيام لإنشاء رموز غير قابلة للاستبدال، لا يحتاج تشكيل رمز NFT في منصة NIFTY Souq أكثر من كمية الطاقة المستهلكة لنشر تغريدة على تويتر، وفقا لبيان صادر عن الشركة.

وأضالف السيد لـ"النجاح": إن "الـ NFT هي شهادات تثبت ملكية شيء.. مثلا إذا لديك لوحة الموناليزا كيف ندقق على أنها الاصلية من بين لوحات الموناليزا المتواجدة في العالم"

وأوضح "نأتي بخبير ويقوم بالتدقيق والتشققات في اللوحة ونعرف أن هذه أصلية أو لا".

وأشار السيد إلى أن سوق الـ NFT يحمي المشتري من مواضيع التزوير وتحمي المبدع أو الفنان ليثبت حقه عل الانترنت، لافتاً إلى أن أي احد ينتج أي نوع من أنواع الفن سواء كان رسام أو مغني أو رسام أو شاعر يمكن ان يسجل معنا في السوق.

لمتابعة المقابلة كاملة مع السيد عبر اذاعة النجاح اضغط هنا