وكالات - النجاح - كشفت تقارير تقنية، مؤخرا، أن هاتف "آيفون 13" المرتقب في سبتمبر المقبل، لن يأتي بمزايا "ثورية"، لكنه قد يتضمن قارئ بصمة مدمجا في الشاشة.

وبحسب "بلومبرغ"، فإن قارئ البصمة المدمج يشكلُ أبرز خاصية تعكفُ شركة "أبل" على تجريبها، خلال السنة الحالية.

وبدءًا من هاتف "آيفون X"، طرحت شركة "أبل"، كافة هواتف "آيفون" من دون قارئ البصمة، باستثناء "آيفون SE" الذي تم الإعلان عنه في سنة 2020.

وتم التخلي عن قارئ البصمة من أجل الاعتماد على حل بديل يتمثل في خاصية التعرف البيومتري عن طريق الوجه.

لكن تبين فيما بعد أن خاصية التعرف عن طريق الوجه كانت أضعف أداء، من الناحية العملية، لاسيما في ظل الوباء الحالي الذي يحتاج فيه الناس إلى ارتداء  الكمامات ، وربما يجدون صعوبة في تعرية وجوههم بالكامل عندما يكونون في الخارج.

وتبعا لذلك، وجد كثيرون أنفسهم مضطرين إلى إدخال "الكود" السري من أجل تفادي نزع الكمامة الواقية من فيروس كورونا المستجد.

لكن "أبل" قد لا تستفيد من هذه الخاصية، لأنها ليست "مكسبا كبيرا" في نظر مستخدمي "أبل"، على اعتبار أنها متاحة منذ سنوات في هواتف "سامسونغ" المنافسة.