النجاح - هدد عملاق شبكات التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، المستخدمين بمنع نشر الأخبار فيه، وعلى منصة "إنستغرام" التابعة له، في حال إقرار قانون إعلامي جديد سيجبر المنصات مثله على الدفع مقابل محتوى الأخبار المنشورة فيه.

وتدعم مؤسسات إعلامية كبيرة في أستراليا مشروع القانون، باعتباره وسيلة لتعويض الخسائر التي تكبدتها وسائل إعلام بسبب شبكات التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" التي استحوذت على الإعلانات.

وقال المدير الإقليمي لـ"فيسبوك" في أستراليا ونيوزيلندا ويل إيستون، إنه "في حال تمرير هذا القانون، فسوف نمنع المؤسسات الإعلامية والأشخاص من نشر الأخبار المحلية والدولية".

وتابع إيستون: "هذا ليس خيارنا الأول. إنه الأخير، لكنه الطريقة الوحيدة للحماية من نتيجة تتحدى المنطق وستؤذي على المدى الطويل قطاع الأخبار والإعلام في أستراليا".

وفي المقابل، قال وزير الخزانة الأسترالي جوش فرايدنبرغ، إن الحكومة ماضية في هذا التشريع، و"لن ترضخ للإكراه أو التهديدات القاسية".

ومن جهة أخرى، اعتبرت لجنة المستهلك والمنافسة الأسترالية أن تهديد "فيسبوك" جاء في توقيت غير مناسب و"أسيء فهمه".