النجاح - طالبت شركة "أمازون" العملاقة، من موظفيها أن يقوموا بحذف تطبيق "تيك توك" من هواتفهم الذكية، على خلفية أسباب وصفت بـ"الأمنية".

ووجد الموظفون أنفسهم مضطرين إلى حذف التطبيق، حتى يستمروا في الدخول إلى البريد الإلكتروني للشركة.

وأورد المصدر أنه بوسع الموظفين أن يستخدموا تطبيق "تيك توك" من المتصفحات الموجودة على حواسيبهم.

ويحظى تطبيق "تيك توك" بشعبية واسعة وسط الشباب في الولايات المتحدة، وهو منصة مملوكة لشركة التقنية الصينية "بيت دانس".

وخضعت هذه الشركة لتدقيق كبير في الولايات المتحدة، بسبب مخاوف من علاقتها بالسلطات الصينية.

وفي وقت سابق، قالت "تيك توك" إنها ستخرج من متاجر إقليم هونغ كونغ بعد سريان القانون الصيني المثير للجدل حول الأمن القومي.

ويحاول التطبيق النأي بنفسه عن سياسة الصين، في محاولة لتبديد الشكوك التي تحومُ حول الجوانب الأمنية، لاسيما في الولايات المتحدة ودول غربية.