النجاح - تعمل البحرية الأميركية على تزويد بعض غواصاتها بـ"ليزر فتاك"، قادر على ضرب الأهداف التي تتحرك بسرعة الضوء.

وتظهر الوثائق التي يعود بعضها إلى عام 2011، أن البحرية الأميركية تعمل على تزويد الغواصات النووية من طراز "فرجينيا كلاس"، بسلاح الليزر الجديد.

وعلى الرغم من أن الفكرة تبدو مميزة، فإن تطبيقها ليس سهلا، إذ أن أسلحة الليزر لا تعمل تحت الماء، فيما لا ترتفع تلك الغواصات فوق سطح الماء إلا نادرا، بسبب تصميمها.

وفي حال تم تطبيق الفكرة، فيسيكون هناك العديد من الاستخدامات لذلك الليزر.

يشار إلى أن الموعد المحدد الذي ستبصر هذه التقنية النور فيه غير واضح، كما أن البحرية الأميركية رفضت التعليق عليها.