النجاح - طالبت الحكومة الصينية نظيرتها الكندية لإطلاق سراح المديرة التنفيذية لشركة (هواوى) الصينية فى تعليقات بمناسبة تعيين السفير الكندى الجديد لدى البلاد.

ونقلت شبكة (سي.تي.في.) الكندية الإخبارية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، فى مؤتمر صحفى، "فى الوقت الحالى، تواجه العلاقات الصينية الكندية صعوبات خطيرة، نحث الجانب الكندى على التفكير فى أخطائه، والتعامل بجدية مع موقف الصين وشواغلها، وإطلاق سراح منج وان تشو على الفور والسماح لها بالعودة بسلام".

وأضاف أن الصين تأمل أن يلعب المبعوث الجديد دومينيك بارتون دورا نشطا فى إعادة العلاقات إلى "المسار الطبيعى"، وأن يأخذ مخاوف الصين على محمل الجد، موضحا أن كندا مسؤولة عن التوترات الحالية.

وتضررت العلاقات بين الصين وكندا بشدة عندما تم اعتقال منج وان تشو، المدير المالى لشركة هاواوى الصينية العملاقة للتكنولوجيا وابنة مؤسسها، فى مطار فانكوفر فى الأول من ديسمبر الماضى بناء على طلب من الولايات المتحدة.

وأقال رئيس الوزراء الكندى جستن ترودو السفير السابق جون ماكالوم بعدما قال إنه سيكون "عظيما" إذا تخلت الولايات المتحدة عن طلب التسليم الخاص بمنج. وهى مطلوبة من قبل الولايات المتحدة بتهمة الاحتيال، وهى حاليا بكفالة فى فانكوفر وتعيش فى منزلها فى انتظار إجراءات التسليم.

واحتجزت الصين كنديين للاشتباه فى قيامهما بسرقة أسرار الدولة، ومُنع الدبلوماسى السابق مايكل كوفريج ورجل الأعمال مايكل سبور من مقابلة المحامين وأفراد أسرهم منذ العاشر من ديسمبر.

وعمل بارتون، المدير الإدارى العالمى السابق لشركة الاستشارات ماكينزى وشركاه، فى آسيا لمدة 12 عاما وعمل فى مجلس إدارة مؤسسة آسيا والمحيط الهادئ فى كندا، وكان أيضاً أستاذا مساعدا بجامعة تسينجهوا فى بكين، وفقا لسير ذاتية على الإنترنت.

كما عينت الصين مبعوثا جديدا إلى كندا، كونج بيو. ترأس كونغ سابقا مكتب وزارة الخارجية لشؤون أمريكا الشمالية.