نابلس - النجاح - وعدت شركة أبل جمهورها بطرح نسخ جديدة من هواتف "آيفون" الذكية، في ولاية كاليفورنيا.

ويترقب مستخدمو أجهزة "أبل"، هذا الطرح وسط آمال بأن تجلب مزايا ثورية، دون أن تكون باهظة السعر على غرار النسخ السابقة.

ويأتي طرح هواتف "آيفون" الجديدة، في سياق "صعب" بالنسبة لـ"أبل"، لأنَّ الشركة صارت متأخرة في تصنيف "المبيعات، إذ صارت في المرتبة الرابعة بعد كل من "هواوي" و"سامسونغ" وشركة صينية أقل شهرة وهي "أبو".

وتعرضت أجهزة "آيفون" لانتقادات واسعة خلال المواسم السابقة، لأن الشركة ظلت تطرح الهواتف الجديدة بأسعار مرتفعة، دون أن تجلب مزايا قوية.

لكن الشركة الأميركية ظلت تسوق نفسها بمثابة "ضامن" لأمان الأجهزة وخصوصيتها، وصورت هذا الأمر بمثابة نقطة القوة، فيما أثيرت الشكوك بشأن استخدام "هواوي" في التجسس لفائدة الحكومة الصينية، وهو ما تنفيه بكين.

وتضيف الهيئة الأميركية، أن نقطة القوة في جهاز "آيفون" المرتقب ستكون في عدسة الكاميرا وتقنية تسجيل الفيديو المتقدمة، وهذان الأمران قد يساعدان على تحفيز المبيعات.

وتأثرت مبيعات "آيفون" في الصين، وهي من أكبر أسواق الهواتف الذكية في العالم، من جراء تباطؤ النمو الاقتصادي وتداعيات الحرب التجارية المستمرة بين واشنطن وبكين.

وستكون عدسة الكاميرا الثلاثية في الجهة الخلفية من الهاتف، على شكل مربع، وكشفت التسريبات أنَّ عدسة الكاميرا الأمامية المستخدمة في صور "السيلفي" ستنتقل من 7 ميغا بيكسل إلى 12 ميغا بيكسل.

وأوردت بعض التقارير أن هاتف "آيفون" الجديدة لن يدعم تقنية الشحن عن طريق منفذ " USB-C"، فيما نفت بعض المصادر أن يكون آيفون المرتقب قادرا على شحن السماعات بشكل لاسلكي.