النجاح - تعتبر الألعاب الإلكترونية أحد أهم مصادر الثروات لدى اللاعبين والمهتمين بالألعاب الإلكترونية في العالم ومؤخراً أصبح النروجي إميل برغكويست يدرسن والنمساوي توماس ارنولد أول ثنائي يتوج بطلا للعالم في لعبة "فورتنايت" وقد حصلا على جائزة قدرها 3 ملايين دولار وقد نال كل منهما 1.5 مليون دولار.

وفاز المراهقان بمباراتين من المباريات الست في أول كأس عالم للعبة "فورتنايت"، في فئة الثنائي في نيويورك، وجمعا أكبر عدد من النقاط.

ونجح الثنائي المترابط جدا مرتين في اتخاذ مواقع تعلو اللاعبين الأخرين في اللحظات الأخيرة من المباراة الرابعة والخامسة مما وضعهما في موقع حسم الفوز لصالحهما.

فمن هذا الموقع يكونان قادرين على إطلاق النار بسهولة أكبر على المشاركين الآخرين .

وتقوم اللعبة على التواجد في جزيرة مع لاعبين آخرين على أن يفوز الشخص الذي يصمد حتى النهاية. ومع تقدم اللعبة تضيق المساحة المتاحة مما يسرع الحسم.

وعلى الجزيرة يمكن للاعبين الحصول على أسلحة ومواد بناء تسمح لهم ببناء منشآت للحماية من هجمات الخصوم.

وجمع الثنائي الفائز 51 نقطة متقدمين على ثنائي أوروبي آخر مؤلف من الهولندي روخو (ديفيد يونغ.. 21 عاما)، والبريطاني فولفيز البالغ 15 عاما واسمه جايدن أشمان (47 نقطة) اللذين أصبحا من أصحاب الملايين أيضا السبت بحصولهما على 2.25 مليون دولار.

وخلال البطولة، التي تستمر الأحد في مسابقة الفردي، ستقدم شركة "إبيك غايمز" المصممة للعبة "فورتنايت"، جوائز بقيمة 30 مليون دولار.

وفي المجموع، وخلال الموسم برمته الذي ضم عشرة أسابيع من التصفيات والنهائي، قدمت شركة "إبيك غايمز" المصممة للعبة "فورتنايت"، جوائز بقيمة 100 مليون دولار، وهو أمر غير مسبوق وتفيد الشركة أن اللعبة تجاوزت في مطلع السنة عتبة 250 مليون لاعب.