النجاح - أعلنت شركة "سوني" عن مشروع وربما سيكون ثورياً في عالم التبريد والتدفئة حيث قامت الشركة بابتكار جديد وهو عبارة عن جهاز شخصي للتبريد والتدفئة، بحجم صغير، وقابل للارتداء يسمى "Reon Pocket"،

والجهاز لا يزال في مرحلة التمويل، حيث يتوقع أن يطلق في 2020 بسعر يصل إلى 175 دولار، بحسب المواصفات والقمصان الخاصة به، وفق ما ذكر موقع "فيرج" التقني.

وإلى جانب ميزة التبريد التي يوفرها الجهاز، فإن المستخدم يستطيع وضعه في قميص داخلي خاص، بحيث يتحول لوظيفة تدفئة الرقبة في درجات الحرارة المنخفضة.

ويدعم "Reon Pocket" تقنية التبريد الكهربائي الحراري، ويتصل بتطبيق خاص على الهاتف المتحرك، من أجل تفعيل التبريد أو التدفئة.

وأجرت "سوني" عددا كبيرا من عمليات المحاكاة، حيث يستطيع الجهاز وفق الشركة تخفيض حرارة الجسم لـ13 مئوية، كما أن بمقدوره رفعها 8 درجات.

وسيزن الجهاز 85 غراما، وسيدعم نظامي "آندرويد" و"iOS"، كما أنه سيدمج بطارية تدوم لـ24 ساعة، وسيأتي بإصدارين الأول سيتيح التحكم بالحرارة يدويا، في حين سيتم تطوير النسخة الأحدث بحيث تتعدل الحرارة تلقائيا.