النجاح - بدأت السلطات الفنلندية تحقيقات مع شركة "HMD Global" المالكة لحقوق بيع "نوكيا"، بسبب مزاعم بتسريب هواتف الشركة لبيانات المستخدمين إلى خوادم في الصين.

وتأتي هذه التحقيقات عقب ضجة كبيرة أثارتها الأخبار التي نشرتها شبكة "NRK" التلفزيونية النرويجية، والتي ذكرت أن هواتف "نوكيا-7" ترسل بيانات مستخدميها إلى خوادم إلكترونية صينية، وأن "HMD Global" اعترفت بهذا الأمر، وأصدرت تحديثات للأجهزة لتفادي حدوثه في المستقبل.

ومما لفت انتباه هيئات التحقيق في فنلندا أيضا، ادعاءات أحد مستخدمي هواتف "نوكيا" ويدعى، هنريك أوستاد، الذي قال إن هاتفه الذكي "أرسل بيانات غير مشفرة تتعلق برقم بطاقة الاتصال، والرقم التسلسلي للهاتف، وموقع استخدامه، إلى خوادم صينية تابعة لموقع vnet.cn، المملوك من قبل شركة China Telecom".

من جانبه، ذكر رئيس هيئة حمايات البيانات في فنلندا، ريو آرنيو، أن "الهيئة بدأت تحقيقاتها بشأن هواتف نوكيا، وستقيم بدقّة ما إذا كانت هذه الأجهزة تسرّب فعلا بيانات المستخدمين، وستدرس التداعيات القانونية لهذا الأمر".