النجاح - أعلنت شركة "إيرباص" تعرضها لهجوم إلكتروني جامح، سرقت خلاله بيانات شخصية لموظفيها، وكذلك أرقام هواتفهم المحمولة، بينما سارعت الشركة لتحصين إجراءاتها الأمنية على الفور.

وتمكن القراصنة من الولوج لبيانات التعريف الشخصية لبعض موظفي الشركة العملاقة، في حين لم تحدد الأخيرة نوعية الهجوم وطبيعته، مؤكدة أن التحقيقات الرسمية قد بدأت لمعرفة أدق عن البيانات التي استهدفت بالتحديد.

وعقب الهجوم، تواصلت إدارة الشركة مع جميع العاملين فيها وأبلغتهم "بضرورة اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة من الآن فصاعدا". ولكن في الوقت نفسه، طمأنت "إيرباص" العالم أن أنشطتها التجارية لم تتأثر بالاختراق الرقمي.

كما أصدرت الشركة الأوروبية بيانا رسميا، جاء فيه: "اتخذنا إجراءات عاجلة ومناسبة لتحصين تدابيرنا الأمنية، التي لم تكن كافية لصد القراصنة الإلكترونيين، وللتخفيف من عواقب الاختراق المحتملة".