النجاح - رصد علماء يراقبون نجمة شابة تشبه الشمس على بعد 450 سنة ضوئية، جزيئا ربما لعب دورا رئيسا في ظهور الحياة على الأرض.

وهذه المرة الأولى التي يكتشف فيها العلماء الجزيء "Glycolonitrile"، الذي كان موجودا قبل تشكل الحياة في هذا النوع من "النجم الأولي".

ويمكن أن يجعلنا هذا الاكتشاف أقرب إلى فهم كيفية تشكل النظام الشمسي والحياة على الأرض منذ فترة طويلة.

ويقال إن "Glycolonitrile" يكون مؤشرا لتشكيل الأدينين، وهو أمر أساسي في كل من الحمض النووي والحمض النووي الريبوزي.

وركز البحث الجديد الذي تقوده جامعة كوين ماري في لندن على نموذج نجم أولي شمسي يسمى "IRAS16293-2422 B"، بحثا عن مثل هذه المواد.

ويقع هذا النجم الأولي داخل المنطقة التي تشكل النظام النجمي "rho Ophiuchi"، في كوكبة "Ophiuchus".

ووفقا للباحثين، فإن الظروف داخل منطقة تكوين النجوم تشبه إلى حد كبير تلك التي كانت موجودة في السنوات الأولى من نظامنا الشمسي.

وباستخدام بيانات تلسكوب "Atacama Large Millimeter/ submillimetre Array"، المعروف اختصارا بـ" ALMA" في تشيلي، قام الفريق بالتحقيق في "IRAS16293-2422 B" بحثا عن دليل على جزيء ما قبل الحياة في الوسط "البينجمي".

وكشفت بيانات "ALMA" عن التواقيع الكيميائية لجزيء "Glycolonitrile" المعروف بـ"HOCH2CN". وتمكن الفريق من تحديد العمليات الكيميائية التي ربما تكون قد أدت إلى إنشائها، بحسب ما يقول العلماء.

وقال العد الرئيس للدراسة، شاوشان زينغ، من جامعة كوين ماري في لندن: "لقد أظهرنا أن هذا الجزيء المهم قبل الحياة يمكن تشكيله في المادة التي تنشأ منها النجوم والكواكب، ما يجعلنا أقرب إلى التعرف على العمليات التي ربما أدت إلى نشأة الحياة على الأرض".

وبحسب فريق العلماء، فإن هذا الاكتشاف يلمح إلى العمليات التي حدثت أثناء تشكيل نظامنا الشمسي.