النجاح - لجأ علماء أمريكان لتطوير ساعة ذكية قادرة على تتبع معدل ضربات القلب، وتوصلت دراسة حديثة إلى أن هذه الطريقة قد تساعد أيضاً في اكتشاف عدم انتظام ضربات القلب الخطيرة المعروفة بـ"الرجفان الأذينى".

وقال الدكتورجريجوري ماركوس، أخصائى القلب في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، إن الرجفان الأذينى هو أكثر اضطرابات نظم القلب شيوعاً فى العالم، حيث يضطرب أداء غرف القلب العليا، التى تسمى الأذينين، لتعمل بصورة فوضوية وغير منظمة وسريعة، مضيفا "أن النبض السريع غير المنتظم قد يتسبب فى الشعور بالإغماء والإرهاق".

وأكدت الأبحاث الطبية أن الرجفان الأذيني يعد السبب الرئيسي لجلطات الدم والسكتة الدماغية، مشددين على أهمية الكشف المبكر عن المرض الذي من شأنه أن يمكن المرضى من البدء فى تناول أدوية مضادة للدم لتقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

ويأمل الباحثون الاستفادة من الاستخدام المتزايد من الأجهزة الذكية للمساعدة فى الكشف عن الرجفان الأذينى دون بذل أى جهد إضافى من جانب المستخدم".

ويقدر فريق الدراسة وجود 34 مليون شخص على مستوى العالم يعانون من الرجفان الأذيني، مما يزيد من مخاطر تعرضهم للسكتة القلبية وفشل القلب والوفاة المبكرة.. ووفقا لجمعية القلب الأمريكية يعاني  نحو 2.7 مليون أمريكى من الرجفان الأذيني.. ويتم فحص مرض الرجفان الأذيني عن طريق تخطيط كهربائى للقلبECG .