ترجمة : علا عامر - النجاح - أثبتت أحدث الدراسات أن استخدام تقنية الفيديوهات في الأجهزة الذكية لعلاج مرض السل يمكنه أن يخفض من كلفة العلاج التقليدية بمقدار الثلثين ، خاصة بالنسبة لفئة المرضى المشردين الذين لا يستطيعون تحمل أعباء التكاليف المادية للعلاج في المستشفيات الحكومية أو الخاصة .

ففي الوقت الذي أظهرت فيه أحدث الإحصائيات أن أعداد المصابين بمرض السل تصل إلى أكثر من 5000 حالة سنويآ ، وغالبيتهم من أفراد الطبقة الفقيرة الذين لا يقدرون حتى على توفير مسكن يؤيهم من مخاطر العوامل الخارجية . جاء هذا البحث ليحل هذه المشكله من خلال تزويد المرضى بهواتف ذكية وتحميل خطة علاجية عليها ، وذلك عوضآ عن تحمل أعباء تكاليف أعباء العلاج يوميآ لمدة ستة أشهر.

كما صرح البروفسور القائم على هذا البحث " أن مرض السل هو مرض معدي ذو تأثيرات صحية خطيرة ، وبهذا البرنامج سوف يصبح بالإمكان التأكد من شفاء غالبية المرضى بشكل تام " ، وأضاف "إن هذه التقنية سوف تساعد الدول النامية في العلاج من هذا المرض ، والذي يعتبر هذا المرض بالنسبة لها من أكثر الأمراض فتكآ في مجتمعاتها الفقيرة والنائية" .

و قد أثبتت هذه التقنية نجاحها على نطاق واسع في عملية مراقبة وتذكير المرضى بموعد أخذهم للجرعة الدوائية في الوقت المناسب .