النجاح - يحتاج الإنسان بطبيعته إلى أخذ قسط من الراحة أثناء العمل، على عكس الروبوتات القادرة على الاستمرار في العمل دون توقفواستغل أحد أكبر البنوك في السويد هذه الفكرة، وأدخل الروبوت إلى نظام العمل المتمثل بـ365 يوما في السنة.

وصمم الباحثون الروبوت Aida، المخصص للإجابة على الأسئلة المالية، حيث يعتبر المسؤول عن خدمة العملاء في البنك.

وقال يوهان تورغيبي، الرئيس التنفيذي لشركة SEB: "هناك بعض المهام البسيطة المتكررة التي نحتاج إلى التعامل معها يدويا، لذا نحن نبحث عن الحل عبر الذكاء الاصطناعي".

وزود الروبوت "Aida"، بكميات هائلة من البيانات، ويأتي على هيئة امرأة، حيث تشير البحوث إلى أن العملاء يشعرون بمزيد من الراحة عند التعامل مع الإناث، أو عند سماع صوت أنثوي، ما يتيح للروبوت التعامل بشكل أسرع مع احتياجات العملاء.
ويتميز الروبوت بقدرته على أداء العديد من المهام، مثل الخروج بخطة الرهن العقاري، أو تفاصيل القروض اللازمة للعملاء، كما يساهم في مساعدة الموظفين وتقليل وقت عملهم.

الجدير بالذكر، أن الروبوتات المساعدة أصبحت أمرا شائعا في السويد، حيث أدت عمليات إغلاق الفروع إلى انخفاض درجات رضى العملاء بنسبة 20%.