النجاح - بدأت فيس بوك في طرح ميزة جديدة لمستخدمي شبكتها الاجتماعية سواء من أصحاب الأعمال أو الباحثين عن عمل، تتيح لهم عرض الوظائف أو التقديم لها دون الحاجة للذهاب إلى موقع أو شبكة اجتماعية أخرى.

ووفرت فيس بوك، الميزة الجديدة لمستخدمي شبكتها الاجتماعية في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، حيث أصبح بإمكان أصحاب الأعمال عرض الوظائف الشاغرة على صفحاتهم، وبإمكان الباحثين عن عمل التقديم الى هذه الوظائف.

وسيظهر أمام أصحاب صفحات الأعمال على الشبكة الاجتماعية زر خاص يتيح لهم إنشاء إعلان لوظيفة شاغرة،وعند الضغط على هذا الزر ينتقل هؤلاء إلى صفحة خاصة لكتابة معلومات عن الوظيفة ومن ثم نشرها أمام متابعي صفحاتهم أو عرضها في قسم خاص للوظائف.

ويستطيع مستخدمو فيس بوك من الباحثين عن عمل التقديم في الوظائف الشاغرة التي تتيحها الشركات مباشرة من الشبكة الاجتماعية، حيث ستظهر هذه الوظائف في صفحة خلاصات الأخبار مع زر للتقديم فيها، كما يمكنهم من الوصول إليها من داخل صفحات الشركات.

وسيتاح للمتقدمين للوظائف، عقب الضغط على زر التقديم لأي من الوظائف الشاغرة، ملئ استمارة تتضمن معلومات مثل الاسم والسن ومكان الإقامة والخبرات العملية السابقة، وإجابة الأسئلة التي يطرحها صاحب الوظيفة.

وستقوم فيس بوك بتضمين معلومات المستخدمين المتوافرة على حسابهم بشكل تلقائي في استمارة التقديم، مع توفير خيار لتعديل هذه المعلومات حسب رغبة المتقدم للوظيفة.

وأكدت فيس بوك أن أصحاب الوظائف التي سيتقدم لها المستخدم على شبكتها الاجتماعية لن يحصلوا على أي معلومات خاصة عن المستخدم غير تلك الموجودة في استمارة التقديم أو متاحة أمام العامة في حسابه، وذلك حسب تصريحات أندرو بوزورث نائب رئيس الشركة للإعلانات والأعمال لموقع ماشابل الإخباري.

وتسعى الشبكة الاجتماعية، التي يستخدمها ما يزيد عن 1.8 مليار مستخدم نشط شهريا، إلى دخول سوق الشبكات الاجتماعية المخصصة للأعمال بشكل قوي، لمنافسة شبكات متخصصة في هذا المجال مثل لينكدإن المملوكة لشركة مايكروسوفت أو مواقع خاصة بالتقديم للوظائف.

وقال بوزورث “نسعى لدخول عالم الوظائف بقوة، لقد قمنا بأبحاث حول المهام التي يحتاج مستخدمينا للقيام بها كل يوم، ومهمتنا تقضي بمساعدتهم في قضاء مهامهم اليومية من خلال شبكتنا الاجتماعية”.