ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة علمية حديثة أجراها باحثون في جامعة آرهوس الدنماركية، عن أن نوع الموسيقى الذي تستمع إليه خلال تناولك للطعام يؤثر على نوعية الطعام  الذي يتم اختياره.

ووجد الباحثون أن نتائج الدراسة تشير إلى أن الأشخاص الذين كانوا يستمعون إلى موسيقى هادئة ، اختاروا تناول أطباق صحية أكثر من الأشخاص الذين كانوا يستمعون إلى موسيقى صاخبة.

وأوضح الباحثون أن السبب في ذلك يرجع إلى أن هذه الفئة لا يتشتت ذهنها عند اختيار الطعام، لذلك تركز في نوعية وجودة الأطباق التي ستتناولها.

وأشاروا إلى أن الإنسان يحتاج إلى التركيز من أجل معرفة العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمه عند تناول الطعام، من أجل تحقيق الموازنة في كمية العناصر الغذائية التي حصل عليها الجسم.

وكانت قد وجدت دراسة سابقة أجراها باحثون في جامعة بيرمنغهام، أن المؤثرات السمعية والبصرية بشكل عام تؤثر على كمية ونوعية الطعام الذي يتم اختياره، فمشاهدة التلفاز على سبيل المثال تشجعك على تناول المزيد من الطعام.

كما أن الناس يشربون بسرعة كبيرة عندما يستمعون إلى موسيقى سريعة مقارنة بالهادئة، كذلك تتم عملية المضغ بصورة مشابهة.