النجاح - حذر الطبيب  كارلوس كانياسا من قسم أمراض الروماتيزم في مستشفى Fundación Valle del Lili في كولومبيا، من أن فيروس كورونا يزيد خطر الإصابة بحالات مثل الذئبة الحمامية الجهازية، ونقص الصفيحات المناعي الذاتي، ومتلازمة غيلان باريه، والتهاب الأوعية الدموية، وحتى التصلب المتعدد .

وقال: "يمكن أن تظهر بعض الأعراض المرتبطة بأمراض المناعة الذاتية الجهازية أثناء العدوى وتستمر بعد الإصابة. مثل زيادة التعب وآلام المفاصل وآلام العضلات وحالات أخرى".

وفقًا للمقال، فإن أساس اضطرابات المناعة الذاتية هو الاستعداد الوراثي لبعض الناس لهذا النوع من الاضطراب، عندما يبدأ جهاز المناعة في مهاجمة جسمه".

كما أن بعض مسببات الأمراض قد تؤدي إلى ضعف المناعة الذاتية بسبب أن شظايا بروتيناتها تشبه جزئيًا البروتينات البشرية، ويبدأ الجهاز المناعي في الخلط بين "الغريبة" وبروتينات الجسم.

يشرح الخبراء أن العلم لا يعرف بعد آلية وراثية واضحة لحدوث مثل هذه الأمراض. لذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث في هذا المجال.