النجاح - أكدت دراسة حديثة أجراها باحثون كنديون أن الأشخاص المصابين بكوفيد -19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، قد ينقلون العدوى إلى الكلاب والقطط.

وأجرى الباحثون اختبارات على حيوانات منزلية تعيش مع أشخاص مصابين بفيروس كورونا أو لديهم أعراض متصلة بكوفيد-19.

وفي مجموعة أولى من الحيوانات التي يعود تشخيص إصابة أصحابها بالعدوى لأقل من أسبوعين، بحث العلماء عن أثر للفيروس لدى 17 هرا و18 كلبا ونمس واحد. وأتت نتائج الفحوص كلها سلبية، باستثناء واحد لا تزال تسود شكوك حول دقته.

في المقابل، أجرى الباحثون فحوصا على نماذج مصل على مجموعة ثانية من ثمانية هررة وعشرة كلاب يعود تشخيص إصابة أصحابها إلى فترة أبعد، بيّنت وجود أجسام مناعية "ج" (مؤشر إلى إصابة سابقة) لدى أربعة هررة وكلبين، وأجسام مناعية "م" (مؤشر إلى إصابة أحدث) لدى ثلاثة هررة.

وظهرت لدى كل الهررة التي تحمل أجساما مضادة ولدى أحد الكلبين في المجموعة الثانية علامات إصابة بالمرض، خصوصا في الجهاز التنفسي، بالتزامن مع إصابة أصحابها.

وكانت قد سجلت الأردن إصابة أول كلب بفيروس كورونا في الأردن في منطقة الرمثا بشمال البلاد.

وتعود ملكية الكلب لأجنبي من الجنسية السيرلانكية ويعمل في مدينة الحسن الصناعية، وأراد نقله خارج الأردن، حيث تم الاشتراط على مالكه بإجراء فحص كورونا (للكلب) بمختبر خاص.