النجاح - كشفت دراسة جديدة  أن ارتداء النظارات يوميا قد يقلل من خطر الإصابة بفيروس كورونا الجديد بنحو خمس مرات من عامة السكان.

ويقول الفريق، من المستشفى الثاني التابع لجامعة نانتشانغ، إنهم يعتقدون أن السبب في ذلك هو أن مستقبلات ACE-2، التي يلتصق بها الفيروس للدخول وإصابة الخلايا البشرية، يمكن العثور عليها في العين.

وفي الدراسة الجديدة نظر الفريق في 276 مريضا تم تشخيص إصابتهم بـ"كوفيد-19" بين 27 يناير و13 مارس، واحتاج حوالي 6%  فقط من 276 مريضا تم نقلهم إلى المستشفى بسبب "كوفيد-19"،  في مستشفى Suizhou Zengdu في الصين، إلى ارتداء النظارات يوميا بسبب قصر نظرهم. لكن نسبة الأشخاص الذين يعانون من قصر النظر في مقاطعة هوبي، حيث يقع المستشفى، أعلى بكثير، وتصل إلى حوالي 32%، وفقا للدراسة.

وتكهن الدكتور ييبينغ وي، من المستشفى الثاني التابع لجامعة نانتشانغ، وزملاؤه بأن النظارات قد تحبط عدوى "كوفيد-19" لأنها "تمنع مرتديها أو تثبطهم من لمس عيونهم، وبالتالي تجنب نقل الفيروس من اليدين إلى العينين".

وقال مؤلفو الدراسة، إن حماية العين يمكن أن تقلل أيضا من خطر ملامسة القطرات المتناثرة جوا والمحملة بالفيروسات.

وأوضحوا أن: " النظارات قد توفر بعض الحماية، ولكن من الواضح أن استخدام العادية منها، يمكن أن يسمح للجسيمات الموجودة في الهواء، نظريا، أن تدخل العين بسهولة".

وأشار الباحثون إلى أن الدراسة استندت إلى عينة صغيرة نسبيا، ما يعني أن هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث المستقبلية التي تشمل عددا أكبر من المشاركين لإثبات النتائج.