النجاح - توصل العلماء في معهد "دارتمونث" والمكتب القومي الأمريكي للبحوث الاقتصادية إلى أن الإنسان يبدأ بمواجهة أكبر مشاكل وجودية في حياته بسن 47 أو 48 عاما. ولا يتوقف هذا الأمر على جنسه إن كان (ذكرا أو أنثى) ومستوى تعليمه ووضعه الاجتماعي وعائلته والبلاد التي يعيش فيها.

ويكمن سبب ذلك في العمليات البيولوجية الكيميائية الجارية في جسمه ونسبة الهرمونات فيه.

واتضح أن البشر في البلدان المتطورة يبدأون في المعاناة من اليأس العميق بسن 47 عاما. أما البلدان النامية فتبدأ تلك الأزمة فيها لدى الإنسان بسن 48 عاما وشهرين.

وتختلف الأوضاع قليلا في روسيا  والصين والمكسيك حيث تبدأ الأزمة بسن 43 عاما.

وأجرى العلماء الأمريكيون استطلاع الرأي بغية تحديد مستوى السعادة بدءا من السعادة التامة حين يرضى الإنسان عن كل شيء وانتهاء بعدم الرضى الكامل بحياته.

وصاغ العلماء ما يسمى بــ "منحنى السعادة" على شكل حرف U اللاتيني حيث تبلغ نسبة السعادة لدى الإنسان ذروتها  بسن 18 – 20 عاما وبسن 70 عاما. أما الحد الأدنى للسعادة فيعود إلى سن 47 – 48 عاما.