النجاح - حذرت دراسة صينية حديثة من خطورة الإصابة بفيروس كورونا المستجد على مرضى السكري، مشيرة إلى أن المرضى الذين يعانون ارتفاع مستويات الجلوكوز بالدم "أكثر عرضة للوفاة" بسبب "كوفيد 19".

وبررت الدراسة نتائجها بأن الإصابة بالفيروس تزيد من إنتاج الخلايا المناعية في الرئتين بشكل مفرط، مما يشكل خطورة على مريض السكري.

ووجدت الدراسة التي أعدها باحثون من جامعة ووهان الصينية، أن الأشخاص الذين يعانون ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم لديهم فرصة أكبر بكثير للإصابة بسلالات أكثر قوة من الفيروس القاتل.

وقال شي ليو من جامعة ووهان، إن هذا الارتفاع في إنتاج الخلايا المناعية يحدث غالبا في الرئتين، ويزيد من خطر وفاة المريض بالفيروس.

وأوضح شي: "في هذه الدراسة، حددنا آلية غير موصوفة سابقا لعاصفة السيتوكين المرتبطة بالإنفلونزا، إذ يحفز الفيروس السيتوكين عن طريق زيادة استقلاب الجلوكوز".

والسيتوكينات بروتينات صغيرة تطلقها العديد من الخلايا في الجسم، بما في ذلك خلايا الجهاز المناعي، حيث تنسق استجابة الجسم ضد العدوى وتسبب الالتهاب.

وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون استجابة الجسم للعدوى مفرطة، فعندما يدخل فيروس كورونا الرئتين، يؤدي إلى استجابة مناعية كبيرة، مما يسبب التهابا موضعيا.

ويمكن أن تتسبب الزيادة المفرطة في مادة السيتوكين في أضرار جسيمة للمريض بالسكري قد تصل إلى وفاته، وهذا هو السبب في أن مرضى السكري معرضون أكثر من غيرهم لخطر الموت بسبب فيروس كورونا.