النجاح - أعلن علماء كنديون من معهد الدراسات المستقبلية، أن أمراض السرطان يمكن أن تنتقل من شخص إلى آخر.

وفقا لأنصار هذه الفرضيةيستعمر الميكروبيوم جسم الإنسان ويلعب دورا في نقل أمراض مثل القلب والأوعية الدموية والسكري و السمنة والسرطان.

وهذه الأمراض يمكن أن تنتقل وراثيا، ولدى توفر عوامل في الوسط المحيط، لذلك فإن خبراء المنظمة يدحضون فرضية انتقال عدوى السرطان.

من جانبه علق دانييل شيبيليف، أخصائي أمراض المناعة والأورام الخبيثة أن نوع السرطان الفيروسي موجود لدى الحيوانات فقط  ويدعى ساركومة راوس (ورم عضلي خبيث)، ولكن لم يحصل أن أصيب به إنسان.

ووفقا له، ليس هناك في مجال الطب فهما موحدا لآلية ظهور السرطان عند الإنسان، لذلك ليس لدى العلماء ما يدعو للحديث عن انتقال السرطان من شخص إلى آخر.

وكان الخبير الروسي فلاديمير أنيسيموف من مركز بيتروف للبحوث السرطانية التابع لوزارة الصحة الروسية، قد أعلن أن الضوء الصناعي وعدم وجود العتمة ليلا، يؤثر في تطور السرطان وشيخوخة الإنسان.