النجاح - أجرى  خبراء كلية بايلور للطب، دراسة شاملة بمشاركة 34 شخصا، أخذوا خلالها 97 عينة من مختلف أجزاء الغشاء المخاطي للقولون. بعد ذلك قارنوا انتشار مختلف أنواع البكتيريا في الأمعاء على أساس أعلى (أكبر من 82.9 ملغم) وأقل كمية كافيين يتناولها المشاركون في الدراسة.

اكتشف العلماء أن تناول القهوة بانتظام يمكن أن يؤدي إلى تخفيض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والكبد ومرض السكري.

واتضح للباحثين، أن المجموعة الأولى تملك في أمعائها بكتيريا مفيدة مضادة لالتهابات Faecalibacterium و Roseburiaوأعداد قليلة من البكتيريا الضارة من نوع Erysipelatoclostridium.

ويشير الباحثون إلى أن هذا التركيب في نبيت الأمعاء يلعب دورا مهما في تخفيض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري وأمراض الكبد.