النجاح - تختلف أعراض التهاب المسالك البولية اعتمادا على سن الطفل، وفي الواقع يعد من الصعب اكتشاف الأعراض عند الأطفال حديثي الولادة أو الأطفال دون سن ستة أشهر، وإليك بعض الأعراض الأكثر شيوعا:

ألم وحكة أو حرقان عند التبول

حمى

ألم على مستوى المثانة

بول ذو رائحة كريهة قد يحتوي على دم

تهيج الجلد والقيء

الشعور بالوهن والارتجاف

الحاجة المستمرة للتبول حتى بكميات ضئيلة للغاية

هذا النوع من الالتهابات يعالج باستخدام المضادات الحيوية، وفي بعض الأحيان فإن من المحتمل أن يطلب الطبيب فحصا جديدا للبول بعد الانتهاء من العلاج بهدف التأكد من اختفاء الالتهابات بالكامل، وهو ما يضمن أن الحالة المرضية لن تظهر ثانية أو تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

1- فور ظهور الأعراض ينبغي على الطفل زيارة الطبيب من أجل الحصول على التشخيص المناسب.

2- بعد التشخيص، احرص على اتباع تعليمات الطبيب وتوصياته مع تحديد كميات المضادات الحيوية المستهلكة وفقا لنصائحه.

3- اسأل طفلك عما إذا كان يشعر بأي ألم عند التبول.

4- اطلب من الطفل شرب كميات كبيرة من الماء وتجنب السماح له بتناول المشروبات الغازية أو الشاي أو المشروبات الأخرى، وينبغي أن يحظى جسمه بالرطوبة اللازمة للمساعدة على تعافي الالتهابات.

5- فيما يتعلق بالوقاية، تأكد من تغيير حفاضات طفلك باستمرار من أجل الحفاظ على نظافة مسالكه البولية.

6- بالنسبة للأطفال الأكبر سنا الذين يستخدمون الحمام بمفردهم، تأكد من تثقيفهم بشأن قواعد وعادات النظافة المناسبة، فعلى سبيل المثال، ينبغي أن نعلم الفتيات تنظيف أنفسهن دائما من الأمام وصولا إلى الخلف حتى لا تنجح البكتيريا في المرور إلى المجاري البولية.