النجاح - أصيب شاب أمريكي يدعى سكوت دوناهو (49 سنة) بمرض بدأ في شهر مارس الماضي بعدما اصبح يعاني من نوبات سعال شديد، أصبحت لاحقا تنتهي بالتقيؤ. اعتقد الأطباء في البداية أنه مصاب بالتهاب رئوي ووصفوا له مضادات حيوية، ولكن حالة الرجل الصحية ساءت أكثر، حتى أن أحد أبنائه اضطر إلى استدعاء سيارة الإسعاف.

شخص الأطباء في المستشفى إصابة الرجل بمرض "الفطار البرعمي" الذي يسببه نوع من الفطريات المنتشر في أمريكا الشمالية، حيث يصاحب هذا المرض آلام في العضلات وفقدان الوزن وآلام في الصدر وإرهاق، وكان كلب هذا الرجل قد أصيب بهذه الأعراض عام 2018، وانتهت بالموت.

قضى الرجل ثلاثة أشهر في المستشفى، كان خلالها يتغذى عبر أنبوب وربط ثلاث مرات إلى جهاز التنفس الصناعي، وحينما تم توصيله بجهاز التنفس الصناعي للمرة الثانية طلب من أبنائه أن يجتمع أفراد الأسرة "انتظارا للموت"، على حد تعبيره.

والآن بعد أن غادر المستشفى، أصبح عليه أن يتناول أدوية مضادة للفطريات مدة عام كامل، وفي شرح حالته يقول دوناهو: "لا زالت آلام الظهر مستمرة، وفقدت 20 كيلوغرام من وزني، وأصبحت نحيفا. وعلى الرغم من أنني كنت نشطا، لم أعد أتحرك إلا بمساعدة عكاز".