ترجمة : علا عامر - النجاح - أكدت دراسة حديثة بأن بكتيريا الأمعاء هي من تحدد تطور و نوع الحساسية التي سيعاني منها بعد تناول أضناف معينة في المستقبل، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري.

وأشار العلماء إلى أن بكتيريا الأمعاء ترسل اشارات إلى نظام المناعة عند اكتشاف أي طعام يسبب الحساسية، ومن ثم يقوم نظام المناعة بدوره بافراز مواد كيميائية تسبب الالتهابات والحساسية.

واستندت نتائج هذه الدراسة على تقسيم فريق الباحثين فئران التجاب إلى مجموعتين، الأولى تم اطعامهم اطعمة لاتسبب الحساسية، والأخرى تم اطعامهم أطعمة تحفز نظام المناعة.

ووجد الباحثون بأن ردة فعل الجهاز المناعي لدى المجموعة الأولى كانت طبيعية، على خلاف المجموعة الثانية.

وخلص الباحثون إلى أن عدم وجود بكتيريا أمعاء صحية يؤدي إلى حدوث خلل بالاستجابة المناعية التي تسببها بعض الأطعمة .