ترجمة : علا عامر - النجاح - أفادت دراسة حديثة أن النساء اللواتي يعملن في فترات المساء هن الفئة الأكثر عرضة للمعاناة من أعراض سن اليأس، على الرغم من صغر أعمارهن، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطاني.

وأشار العلماء إلى أن النساء اللواتي لا يعملن خلال الليل بشكل منتظم معرضات أيضًا  لاختبار أعراض سن اليأس بنسبة تصل إلى 9%.

وحذر العلماء بأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى إصابتهن بأمراض القلب، وهشاشة العظام، وحتى المعاناة أيضًا من مشاكل الذاكرة.

واستندت نتائج هذه الدراسة على مراقبة فريق الباحثين ما يقارب 80000 ممرضة من الممرضات اللواتي يعملن خلال الشفت المسائي لمدة 22 ساعة متواصلة، وبمعدل 3 ليالي في الشهر.

وأوضح الباحثون بأن عمل النساء في الليل يؤدي إلى حدوث اختلال في الساعة البيولوجية لأجسادهن، وانخفاض مستوى هرمون النوم، بالإضافة إلى التعب والارهاق الذي يحدث خلل في افراز هرمون الاستروجين.

وقال الباحث الرئيسي "ديفيد ستوك": " إن هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تربط بين العمل ليلًا و سن اليأس".

وأضاف: " لقد وجدنا بأن هناك رابط ملحوظ ومهم بين العاملين"، على حد قوله.

ونوهه "ستوك" إلى أن النساء اللواتي يعملن خلال الليل يختبرن سن اليأس قبل سن 45، وهو ما يجعلهن عرضة للاصابة بسرطان الثدي كما أظهرت الدراسات السابقة.

كيف يحمي النوم شرايينك من التصلب؟