ترجمة : علا عامر - النجاح - حذر عدد من العلماء من خطورة سماح مواقع فيسبوك ووسائل التواصل الاجتماعي بنشر المعلومات الصحية المزيفة، مشيرين إلى أنهم تأكدوا من عدم صحة غالبية المقالات الصحية التي يتم مشاركتها على هذه المواقع، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن صحيفة "ذا صن".

وأوضح العلماء أنهم حللوا أكثر من 100 مقالة صحية منتشرة على مواقع التواصل الاجتماعية بشكل كبير، وتبين بأن غالبيتها من مواقع صحية غير موثوقة علميًا.

وأشار العلماء إلى أن هذه الدراسة تظهر أهمية الاطلاع على الأخبار من مصادر موثوقة، على عكس المصادر الأخرى التي لا تخضل للرقابة الصحفية.

وتم اعداد هذه الدراسة بالتعاون مع مؤسسات علمية مثل "المصداقية العلمية" وموقع التغذية الراجعة الصحية، والذي يضم عدد كبير من العلماء الذين يراجعون ويدققون الأبحاث العلمية التي تنشر في المجلات العلمية.

وألقى العلماء اللوم على أصحاب مواقع التواصل الاجتماعي العملاقة، وذلك لسماحهم بنشر الأخبار والمعلومات المزيفة على صفحات مواقعهم.

وأكدوا أن نسبة مشاركة المعلومات الصحية الخاطئة تصل إلى النصف، مما يشير إلى أهمية مضاعفة العمل من أجل تقييد نشر هذه المعلومات المضللة.

ونوهوا إلى أن 96% من هذه المعلومات الخاطئة يتم نشرها عبر حسابات مواقع فيسبوك.

كما أنهم أشاروا إلى أن غالبية هذه المقالات تتناول مشاكل صحية خطيرة، مثل أمراض السرطان، والسكري، واللقاحات، والأنظمة الغذائية.