نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - أشارت دراسة حديثة إلى أن استخدام جلد الأسماك لعلاج الحروق هي الطريقة الأقل ألمًا، وتكلفة مقارنة مع استخدام الضمادات، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري.

وأكد الباحثون على تزايد استخدام جلد سمك البلطي على الحروق بسبب كونه غني بالرطوبة والكولاجين الذي يشبه البروتين الموجود في جلد الإنسان.

ويعتقد الباحثون أن جلد السمك قادر على التفاعل مع جهاز مناعة المريض لزيادة سرعة الشفاء.

وأوضحوا بانهم يحرصون على تعقيم جلد الاسماك وازالة قشورها قبل استخدامها في معالجة الحروق.

ولاحظ القائمون على الدراسة قدرة جلد سمك البلطي على المساهمة في اعادة نمو جلد الانسان المتهتك نتيجة الحروق.، وشفاء الجرح دون الشعور بألم في فترة قياسية

وشدد الباحثون على ضرورة تعقيم جلد السمك وتجميده لفترة زمنية قبل استخدامه، وذلك لضمان تعقيمه وعدم انتقال الفيروسات الى الحروق.