نابلس - النجاح - خلال فترة الحمل يحدث عند المرأة تشهد تغيّرات في إفرازات جسمها، الأمر الذي يلعب دوراً كبيراً في تأثير الصبغة على الحامل من عدّة نواحي، منها النفسيّة ومنها الصحيّة، ونظراً لأهميّة الاستمرار بصبغ الشعر لدى النساء حتّى الحوامل منهنّ ظهرت العديد من الدراسات الأمريكية التي ركّزت على تأثير الصبغة على الحامل، والتي وضحت هذا الموضوع من عدّة جوانب، ومن هذه التأثيرات:

1- صبغ الشعر أثناء الحمل لا يشكل خطورة على الجنين، وذهبت في ترجيحها هذا لكون الصبغة التجارية لا تحتوي سوى كميات بسيطة من الكيماويات التي تستطيع الوصول إلى داخل الجلد، والتي لا تهدّد حياة الجنين أو تضر به، كما أكدت على ضرورة الامتناع عن صبغ الشهر خلال المرحلة الأولى للحياة الجنين، وذلك لاحتواء عدد من منتجات الصبغ على أبخرة قويّة تدخل إلى الجسم عبر التنفس والتي قد تضر بالجنين، وبالأخص تلك التي تحتوي على غاز الأمونيا في تركيبها.

2- أن الصبغ أثناء المرحلة الأولى لحياة الجنين يشكل خطر عليه وعلى حياته، ممّا قد يتسبّب في موت الجنين والتعرّض للإجهاض، مع تعرّض الحامل للدوار والتقيّؤ والدوخة وارتفاع الضغط، الأمر الذي قد يتسبّب بنزيف للحامل والذي يتسبّب بدوره بالإجهاض.