نابلس- موقع نوفوستي الروسي - ترجمة : علا عامر - النجاح - لأول مرة، أجرى المتخصصون في المركز الوطني للبحوث الطبية في روسيا عملية تنظير كامل لمريض مصاب بمرض الصمام التاجي للقلب، وفق ما ترجمه موقع النجاح الإخباري.

 وأوضح  الأطباء أن المريض البالغ من العمر 24 عام يعاني من قصور الصمام التاجي بشكل واضح بسبب الإغلاق غير المكتمل لصماماته.

واستخدم الأطباء تقنية التصوير ثلاثية الأبعاد، والتي زودتهم بنظرة عامة كاملة وسمحت لهم بأداء العمل بدقة عالية.

وأكد الأطباء أنهم استطاعوا اعادة بناء الصمام التاجي في قلب المريض بنجاح، وخرج من المستشفى بعد 7 أيام من إجراء العملية، على حد قولهم.

وأشار الأطباء إلى أن الجراحة بالمنظار تقلل من خطر فقدان الدم، ومضاعفات الالتهاب بعد العملية الجراحية، و شدة متلازمة الألم، كذلك يمكن المرضى من العودة إلى النشاط البدني بعد ثلاثة أسابيع.