ترجمة : علا عامر - النجاح - أفادت دراسة حديثة بأنه كلما زادت نسبة معاناة الفرد من الإكتئاب كلما زاد معدل إحتمالية إصابته بأمراض إلتهاب المفاصل.

حيث أوضح باحثون في  كلية دارتموث أنهم لاحظوا إنتشار مرض إلتهاب المفاصل بين فئة الأشخاص الذين يعانون من الإكتئاب بشكل كبير مقارنة مع انتشار هذا المرض بين أفراد الفئة التي لا تعاني من الإكتئاب.

وأشار الباحثون إلى أن هذه النتائج تظهر بأن عامل الإكتئاب قد يكون أحد أبرز العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بمرض إلتهاب المفاصل.

وحذر الباحثون من أن ظاهرة الإكتئاب ومرض إلتهاب المفاصل من أكثر الظواهر التي تؤدي إلى عجز نسبة كبيرة من الأشخاص حول العالم.

وأكد الباحثون أن هذه الدراسة تؤكد على مدى الإرتباط الوثيق بين الحالة الجسدية والحالة الذهنية للإنسان، وفقا لما جاء في صحيفة ديلي ميل البريطانية، اليوم الأربعاء.

وتعد هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تدرس العلاقة المتبادلة بين ظاهرة الإكتئاب ومرض إلتهاب المفاصل.

وذكر معدو الدراسة في بيان لهم :" إن العوامل االبيولوجية والنفسية تؤثر على بعضها البعض، وهذا ما يفسر إصابة الفرد بإلتهاب المفاصل عند معاناته من الإكتئاب".

ونوهه الباحثون إلى أن نسبة الألم الناتج عن إلتهاب المفاصل تتناسب مع نسبة ومدى شعوره بالإكتئاب والحزن، فكلما زاد الحزن زادت درجة الألم.