ترجمة : علا عامر - النجاح - أكدت إحدى الدراسات الطبية الحديثة على عجز فيتامين "د" في مكافحة الخرف، وذلك بسبب عدم وجود أدلة واضحة على قدرة هذا الفيتامين على حماية الذاكرة من الضعف.

وقال الباحث " مارك هوتشينسون" : " لقد كسر هذا البحث المفهوم العام المرتبط بتأثير قدرة فيتامين "د" في المحافظة على الصحة الدماغية".

وأضاف:" لا شك بأن فيتامين "د" يتمتع بعدة مزايا خاصة بالحالة الصحية، ولكنه ليس معجزة يمكن أن تعالج الأمراض القلبية التي نأمل بأن نجد حل لها".

وإستندت نتائج هذه الدراسة على قيام فريق الباحثين بتحليل ما يقارب 73 دراسة تعنى بإكتشاف العلاقة بين الصحة العقلية و فيتامين "د"، وعلاقتها بالأمراض العقلية مثل الزهايمر، والتصلب المتعدد، والباركنسون، والهنتنغتون.

وأشارت الأبحاث إلى أن فيتامين "د" لا يحمي من الإصابة بأي من الأمراض العقلية آنفة الذكر.

وأوضح "مارك" بأن هناك بعض الدراسات السابقة التي تشير إلى أن التعرض للأشعة فوق البنفسجية يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على بعض الاضطرابات العصبية مثل التصلب المتعدد.

وأكد على أنهم قدموا أدلة حاسمة أن الأشعة فوق البنفسجية قد تؤثر على العمليات الجزيئية في الدماغ بطريقة لا علاقة لها على الإطلاق بالفيتامين".

وأعرب الباحثون عن  حاجتهم إلى إجراء المزيد من الدراسات لتحديد كيف يؤثر التعرض للشمس على الدماغ .