ترجمة : علا عامر - النجاح - حذرت دراسة الأولى من نوعها من خطر القلق كونه يؤثر على صحة العظام لدى النساء، ويجعلها ضعيفة وهشة جدًا.

وأوضح الباحثون أن مرور المرأة في مراحل سن اليأس والتقدم في السن يجعلها تخسر كثافة عظامها بسرعة أكبر من فئة الرجال، وهذا ما يجعلها عرضة لسهولة كسر العظم والإصابة بمرض الهشاشة في بعض الأحيان.

ومن الجدير ذكره بأنه لا يمكن إيقاف هذه العملية من الحدوث، وتعتمد مضاعفاتها على الجينات الوراثية في العائلة، ولكن هذه الدراسة الإيطالية إستطاعت إكتشاف وجود رابط بين عامل القلق وسرعة خسارة العظام لكثافتها مع مرور الزمن لدى فئة النساء.

وأرجع الباحثون سبب هذه الظاهرة إلى إفراز الجسم لهرمون الكورتيزول في حالة القلق، الأمر الذي يؤدي إلى إرتفاع مستوى السكر والضغط، والشعور بالألم ، بالإضافة إلى إرتفاع إحتمالية الإصابة بالسمنة.

وحذر الباحثون من إرتفاع إحتمالية لجوء فئة النساء إلى التدخين والإكثار من تناول الطعام نتيجة معاناتهم من هذه المشاكل الصحية، علاوة عن معاناة فئة النساء من الآثار الجانبية لنقص فيتامين "د".