ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت أحدث الدراسات العلمية عن أن أجزاء الدماغ المرتبطة بالكلام هي ذات الأجزاء المسؤولة عن التكلم باستخدام لغة الاشارة ،وفقاً لما جاء في صحيفة ديلي ميل البريطانية .

وتعتبر هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تثبت وجود روابط مشتركة بين هذين الشكلين المختلفين في التواصل مع الآخرين .

وأوضح الباحث الرئيسي لهذه الدراسة،" بأن هذه الدراسة أظهرت لأول مرة هذا الرابط على الرغم من الاختلافات الواضحة في أشكال النطق وأساليب فهم اللغة المحكية ولغة الاشارة ".

كما أجرى الباحثون تجربة تضمنت عدد من الأشخاص الأصماء والأشخاص المتكلمين ، وقاموا بمراقبة النشاط العصبي لأدمغة المشاركين أثناء حديثهم باستخدام تقنية رسم خرائط الدماغ التي تسمى " الدماغ المغناطيسي".

 تلك التقنية التي تعتمد على الحقول المغناطيسية التي تولدها الشحنات الكهربائية التي ينتجها الدماغ .

وتبينت الدراسة من أنه بالنسبة إلى كل من الأصماء والمتحدثين ، فإن بناء العبارة ينطوي على نفس أجزاء الدماغ مع توقيت مماثل على الرغم من وجود مفاهيم لغوية مختلفة بين اللغتين .

مما يشير إلى أنه على الرغم من اختلاف وسيلة التعبير ما بين اليد واللسان ، إلا أن أجزاء الدماغ هي ذاتها التي تتحكم في عملية النطق .