النجاح - أعلنت اختصاصية التغذية الروسية، ريما مويسينكو، أن غياب أي عنصر متعلق بالمناعة في الجسم يعزز احتمال تعرض الإنسان للمرض أو نزلات برد مختلفة خلال فصل الخريف.

وقالت مويسينكو خلال : "إذا كان هناك مستوى منخفض من المغنيسيوم، فإن عمل الغدة الدرقية المسؤولة عن الاستجابة المناعية سوف يتأثر الكورتيزول، وبالتالي سيكون الأدرينالين مرتفعا".

وأشارت الاختصاصية إلى أنه في فصل الخريف يرتفع عدد الإصابات بالأمراض المختلفة، ولذلك يصبح عنصر المغنيسيوم ضروريا في هذا الموسم.

واعتبر مويسينكو أن الإنسان قادر على فقدان عنصر المغنيسيوم من الجسم بسبب التعرق خلال الصيف، ما يؤدي إلى انخفاض المناعة مع بدء فصل الخريف ويعرض بالتالي الشخص للإصابة بالأمراض المختلفة.

وتابعت الخبيرة قائلة إن "الكمية غير الكافية من المغنيسيوم لها عواقب سلبية أخرى، حيث سيتم ملء الفراغ في الخلايا بالسوائل الزائدة، مما يؤدي إلى الانتفاخ والوزن الزائد والسيلوليت".

بالإضافة إلى ذلك، سيؤدي نقص المغنيسيوم في الجسم إلى التعب السريع وزيادة العصبية.

وأكدت الخبيرة أن هناك طرق مختلفة لزيادة مستوى المغنيسيوم في الجسم، حيث يجب إيلاء اهتمام خاص للأطعمة التي تحتوي على هذا العنصر على سبيل المثال لا الحصر المكسرات والتوت والبطيخ والشاي الأخضر.