النجاح - كشفت مجلة "Eat This, Not That" الأمريكية في تقرير حمل عنوان (المكمل الغذائي رقم 1 للمرأة بحسب الخبراء) عن أهم مكمل للمرأة مع تقدمها في السن، الذي يسهم في الحفاظ على صحة الجلد والشعر، لكن الخبراء أكدوا أنه اليس الكالسيوم كما يعتقد الجميع.

وبنت المجلة هذا الاستنتاج اعتمادا على خبيرتين شهيرتين جدا في أمريكا في مجال الصحة والغذاء، والأعضاء في عدد من المؤسسات الطبية، وهما الخبيرة لوزي لاكاتوس، والخبيرة تامي لاكاتوس المؤسستان لمؤسسة (21-Day Body Reboot)، والأعضاء الاستشاريين في المجلة الأمريكية.

نوهت الخبيرتان إلى أن أغلب الإعلانات التجارية في العالم تركز على مكملات الكالسيوم للمرأة بشكل غريب، بينما يغيب المكمل الأهم بالنسبة لجسد المرأة مع تقدمها في العمر.

وتقول الخبيرتان: "يُطلب من معظم النساء الحصول على الكالسيوم والتركيز على ذلك وتناول المكملات الغذائية. ومع ذلك، عندما يتعلق الأمر بالتوتر، يمكن أن يؤدي ذلك إلى نتائج عكسية".

أكدت الخبيرتان أن هذه النتائج العكسية تحدث في الجسم "إذا لم يكن لديك ما يكفي من المغنيسيوم". وتوضح الخبيرتان: "خلال فترات الإجهاد، ينتقل الكالسيوم إلى الخلية كجزء من الاستجابة الدفاعية، لكن، إذا لم يكن هناك ما يكفي من المغنيسيوم لإبعاده عن الخلية، فلا يمكن للإنسان تعزيز الاسترخاء"، أي أن هذا يعني الإجهاد المتكرر أو المضاعف، ويؤثر هذا الإجهاد على الإنسان نفسيا وعاطفيا.

 

وتشير الخبيرتان إلى أن "المغنيسيوم هو أحد أفضل المكملات التي يمكن للمرأة أن تتناولها. تحتاج أجسامنا إلى المغنيسيوم لأكثر من 300 تفاعل كيميائي حيوي أساسي بما في ذلك إنتاج الطاقة، ومساعدة العضلات على الاسترخاء وتنظيم الجهاز العصبي، ولكن معظمنا لا يحصل على ما يكفي من المغنيسيوم من المصادر الغذائية وحدها".

وبحسب الخبيرتان: "بالنظر إلى أن المغنيسيوم يلعب دورًا مهمًا في العوامل التي لها تأثير كبير على النساء مثل صحة العظام والقلب وتعزيز الاسترخاء ومنع التوتر، والحد من القلق والاكتئاب وأعراض الدورة الشهرية وكذلك الوقاية من الصداع النصفي، يمكن أن تكون مكملات المغنيسيوم مفيدة بشكل خاص للنساء".