وكالات - النجاح - حذرت منظمة الصحة العالمية، من متحور جديد بفيروس كورونا ، الذي يعتبر أشد قوة، وشراسة عن سابقيه.

وذكرت مديرة المكتب الإقليمي للمنظمة، كاريسا إتيان، أن المتحور الجديد يسمى "لامبدا"، مشيرة إلى أنه يشكل ما نسبته 70% من الإصابات بفيروس كورونا في كل من تشيلي والأرجنتين في قارة أميركا اللاتينية في الأسابيع الأخيرة.

وأوضحت أن القرائن المتوفرة حتى الآن عن هذه الطفرة تشير إلى خطورتها العالية، خاصة من حيث سرعة سريانها وقدرتها على مقاومة المناعة الناشئة عن اللقاحات والتعافي من الوباء

وأضافت المسؤولة الأممية: "ما زلنا لا نملك البيانات الكافية لتحديد مدى خطورة هذه الطفرة ومواصفاتها النهائية، لكن المؤشرات العلمية التي تجمعت حتى الآن لدى الخبراء لا تبعث على التفاؤل."

وقد تم اكتشاف هذا المتحور لأول مرة في البيرو في يناير 2020، وفي أبريل 2021 أصبح أكثر من 80% من حالات كورونا الجديدة في البيرو من هذا المتحور

يذكر أنه في 14 يونيو 2021 أعلنت منظمة الصحة العالمية عن هذا المتحور وأطلقت عليه اسم "لامبدا" (Lambda variant) واعتبرته متحورا مثيرا للاهتمام