النجاح - حذر الطبيب الروسي الشهير ألكسندر مياسنيكوف،من أن مشاكل الأسنان قد تؤدي إلى عواقب وخيمة، فالتسوس يتلف الأنسجة الصلبة للأسنان، وتتضرر طبقة المينا، وتؤثر على النهايات العصبية.

وقال الطبيب: "يمكن أن يسبب تسوس الأسنان صداعا شديدا، فضلا عن سوء الإطباق بسبب التهاب مفاصل الفكين".

وأشار مياسنيكوف إلى أن الفجوات بين الأسنان تعتبر أرضا خصبة للبكتيريا والالتهابات التي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في القلب.

ولفت الطبيب إلى أن أخطر عواقب مشاكل الأسنان المزمنة هي مشاكل في الجهاز الهضمي، والتي تؤدي في بعض الحالات إلى الإصابة بمرض السرطان.

وقال: "البكتيريا في اللثة المريضة تسبب سرطان البنكرياس، هناك العديد من السرطانات التي تصيب الجهاز الهضمي والتي سببها التهاب دواعم الأسنان".