النجاح - يعتقد طبيب جراحة القلب والأوعية الدموية الروسي، فلاديمير خوروشيف، أن فشل القلب المصاحب لالتهاب عضلة القلب، خاصةً مع اعتلال عضلة القلب، يؤدي إلى انخفاض حركة الإنسان.

وأوضح أن هذا الارتباط يعمل أيضا في الاتجاه الآخر: يزداد بشكل متوقع خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مع السمنة.

وأوضح الطبيب لقناة "زفيزدا" الروسية: "أولا يكون قصور في القلب، وثانياً السمنة وزيادة الوزن والعكس صحيح. بمجرد ظهور أحدها، ستظهر بالتأكيد الأخرى".

وأشار إلى أنه مع تطور السمنة، تظهر كميات كبيرة من الدهون تحت الجلد، التي تحتوي على العديد من الشعيرات الدموية، في الجسم.