النجاح - اشارت دراسة دولية إلى أن الأرق والنوم المتقطع والإرهاق اليومي ترتبط بزيادة خطر الإصابة ليس فقط بفيروس كورونا، ولكن أيضا بالإصابة بمرض أكثر حدة وفترة تعاف أطول.

وتوضح النتائج أن كل ساعة زيادة في مقدار الوقت الذي يقضيه الفرد في النوم ليلا كانت مرتبطة باحتمالات أقل بنسبة 12% للإصابة بـ"كوفيد-19".

واكد الباحثون إنه تم ربط النوم المتقطع/ غير الكافي، والإرهاق أثناء العمل بزيادة خطر الإصابة بالعدوى الفيروسية والبكتيرية، لكن ليس من الواضح ما إذا كانت هذه أيضا عوامل خطر لـ"كوفيد-19".

ولاستكشاف هذا الأمر بشكل أكبر، اعتمدوا على الردود على استطلاع عبر الإنترنت للعاملين في مجال الرعاية الصحية الذين تعرضوا مرارا وتكرارا للمرضى المصابين بعدوى"كوفيد-19"، مثل أولئك الذين يعملون في حالات الطوارئ أو العناية المركزة، وبالتالي يزداد خطر تعرضهم للإصابة بالعدوى.

واستمر المسح في الفترة من 17 يوليو إلى 25 سبتمبر 2020، وكان مفتوحا للعاملين في مجال الرعاية الصحية في فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

وبلغ متوسط ​​كمية النوم الليلي المبلغ عنها أقل من 7 ساعات. وبعد حساب العوامل المؤثرة المحتملة، ارتبطت كل ساعة إضافية من النوم ليلا باحتمالات أقل بنسبة 12% للإصابة بـ"كوفيد-19".

لكن الساعة الإضافية المكتسبة في القيلولة أثناء النهار ارتبطت باحتمالات أعلى بنسبة 6%، على الرغم من اختلاف هذا الارتباط حسب البلد.

وأفاد نحو1 من كل 4 (24%) من المصابين بـ"كوفيد-19" عن صعوبات في النوم ليلا، مقارنة بنحو 1 من كل 5 (21%) ممن لا يعانون من العدوى.