وكالات - النجاح - اعتمدت السلطات المصرية استخدام لقاح "سبوتنيك V" الروسي للتطعيم ضد فيروس كورونا، وكذلك لقاح AZD-1222 الذي طورته شركة "أسترازينيكا" البريطانية-السويدية.

وأوضح رئيس الإدارة المركزية للمستحضرات الحيوية والمبتكرة في هيئة الدواء المصرية، محمود يس، أن الهيئة أصدرت أمس الترخيص الطارئ لاستخدام "سبوتنيك V" وAZD-1222، وذلك بعد مرورهما بعمليات التقييم اللازمة طبقا للقواعد العالمية والمحلية المتبعة، للتأكد من أمان وجودة وفاعلية اللقاح.

ولفت محمود يس إلى أن عدد اللقاحات التي اعتمدتها السلطات المصرية حتى الآن أصبح بذلك أربع لقاحات، بعد أن منحت الهيئة الترخيص سابقا للقاح شركة "سينوفارم" الصينية ولقاح "كوفيشيلد/استرازينيكا"، مشيرا إلى أن الهيئة تعكف حاليا على دراسة وتقييم باقي اللقاحات.

من جانبه، أشار الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة إلى أهمية تسجيل "سبوتنيك V" في مصر، خاصة لكونها أكبر دولة في منطقة الشرق الأوسط من حيث عدد السكان.

وشدد المدير العام لصندوق الاستثمارات المباشرة، كيريل دميترييف، على أن قرار هيئة الدواء المصرية يعكس تقييمها العالي لمدى فعالية وأمان اللقاح الروسي، مؤكدا أن مزيدا من الدول من المتوقع أن تسجل في الأسابيع القادمة لقاح "سبوتنيك V" الذي حصل على اعتراف واسع كأحد أفضل اللقاحات ضد الفيروس التاجي على مستوى العالم.

وأصبحت مصر ثامن دولة عربية تسجل "سبوتنيك V"، بعد كل من الجزائر وفلسطين والإمارات وتونس ولبنان والبحرين وسوريا.

وبشكل عام تم اعتماد "سبوتنيك V" (وهو أول لقاح ضد كورونا تم تطويره على مستوى العالم) حتى اليوم في 34 دولة، بالإضافة إلى روسيا نفسها، وهو يعد الآن من بين ثلاثة لقاحات أكثر شعبية ضد فيروس كورونا على مستوى العالم.

وتصل فعالية اللقاح الروسي الذي يجري التطعيم به على جرعتين إلى 91.4% حسب نتائج الاختبارات السريرية، مع الحماية بنسبة 100% من خطر الإصابة بحالات خطرة من العدوى.

وتقدر قيمة جرعة واحدة من اللقاح الروسي بـ10 دولارات فقط، ما يجعل "سبوتنيك V" متاحا للعالم أجمع.

وينبغي تخزين اللقاح الروسي في درجات حرارة تتراوح بين 2 و8 درجات مئوية فوق الصفر، ما يتيح تخزينه في ثلاجة عادية. 

وتزايد الاهتمام الدولي باللقاح الروسي  بعد نشر مجلة "لانسيت" الطبية الشهيرة مطلع فبراير الجاري نتائج الاختبارات السريرية التي تؤكد فعاليته العالية.