وكالات - النجاح - سجلت الأوساط الطبية حادثة هي الأولى من نوعها في العالم بعد نمو فطر داخل الأوعية الدموية لرجل.

نقل رجل أمريكي إلى المستشفى بحالة طارئة وأدخل إلى العناية المركزة وبقي فيها مدة 8 أيام تحت إشراف طبي مباشر بسبب حالة خطيرة ظهرت في جسمه.

وتعرض الرجل، بحسب مجلة "لايف ساينس" العلمية، لفشل أجهزه عام، ولا يزال يعالج بنظام طويل الأمد من المضادات الحيوية والأدوية المضادة للفطريات.

وبحسب الصحيفة، كان المريض البالغ من العمر 30 عامًا يأمل في تخفيف أعراض الاضطراب ثنائي القطب (حالة صحية عقلية) والاعتماد على المواد الأفيونية عن طريق حقن الفطر في مجرى الدم.

وقام الرجل بغلي الفطر "شاي الفطر"، وثم قام بتصفيته عن طريق سحبه من خلال "قطعة قطن" قبل حقنه في جسده.

وأصيب الرجل بعد أيام بالخمول والغثيان، وبدأت بشرته بالاصفرار، وبدأت بعدها أعراض الإسهال وتقيؤ الدم، حيث أسعف على أثرها إلى المستشفى.

بدأت أعضاء الجسد بالفشل مثل الكلية والكبد، وتم نقل الرجل إلى وحدة العناية المركزة، حيث وجد اختبار الدم بكتيريا ميكروبية تحمل اسم "Brevibacillus"، وهي عدوى فطرية، ما أكد للأطباء أن الفطر الذي حقنه الرجل لنفسه كان ينمو في داخل الأوعية الدموية.

وتسببت بعض المنشورات غير الصحيحة المتواجدة على الإنترنت والتي تتحدث عن وصفة "فطرية سحرية" من أجل معالجة بعض الأمراض، ومنها المرض الذي عانى منه الرجل بحدوث هذه المشكلة.

ونوهت المجلة العلمية إلى ضرورة التوعية الشاملة حول مخاطر هذه المنشورات غير الدقيقة التي من شأنها أن تسبب الكثير من المشكلات الصحية.