النجاح - أكد باحثون أن الصداع هو خامس أكثر أعراض "كوفيد-19" شيوعا، بعد الحمى والسعال والألم العضلي وضيق التنفس.

ولاحظ الباحثون أن الصداع في حالة الإصابة بفيروس كورونا ظهر لدى 6.5% إلى 53% من المرضى في الدراسات الحديثة.

كما أوضحوا أن هناك عددا من "الميزات" التي يمكن أن تساعد في تحديد الصداع الناجم عن "كوفيد-19".

وكشف فريق البحث أن الصداع اتسم ببداية مفاجئة إلى تدريجية وضعف الاستجابة للمسكنات الشائعة (مسكنات الألم)، أو ارتفاع معدل الانتكاس، وكان يقتصر على المرحلة النشطة من "كوفيد-19".

وخلصوا إلى أن "انتشار الصداع في عدوى فيروس كورونا، يبدو أنه لا يستهان به من حيث التنوع والوصف السريري، لأن التركيز الحالي من المحتمل أن يكون موجها نحو مرضى الجهاز التنفسي الحاد".