النجاح - كشفت البروفيسورة سارة غلبيرت، التي تقود فريق جامعة أكسفورد المشرف على تطوير لقاح خاص بفيروس كورونا المستجد، من احتمال انتشار المزيد من الأمراض التي تنتقل من الحيوان إلى الإنسان في المستقبل.

وفي حديث لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية، قالت غلبيرت: "إن الطريقة التي تسير بها الأمور في العالم، ترجح ظهور عدوى حيوانية المصدر، وتفشي أمراض خطيرة في المستقبل".

وتعد العدوى الحيوانية المنشأ من الأمراض الخطيرة التي تواجه البشرية، حيث يعتقد باحثون أن فيروس كورونا المستجد الذي تسبب بوفاة 847071 شخصا على الأقل منذ اكتشافه في الصين في ديسمبر، بحسب تعداد أعدّته وكالة "فرانس برس"، قد ظهر في الخفافيش قبل أن يصيب البشر من خلال حيوان آخر.

وإلى جانب "كوفيد-19"، فقد نشأت أمراض مميتة مثل الإيبولا والسارس وفيروس غرب النيل في الحيوانات أيضاK قبل أن تصيب البشر.

وتعمل جامعة أكسفورد على تطوير لقاح خاص بفيروس كورونا المستجد يعمل على تعزيز مناعة الجسم.